اكلات تايلاندية بالدجاج

القيمة الغذائية لصدور الدجاج القيمة الغذائية 100 غرام من صدور الدجاج الطاقة 106 سعرة حرارية البروتين 21.18 غرام الدهون 1.76 غرام الكربوهيدرات 1.18 غرام الألياف 0.00 غرام السكر 1.18 غرام الكالسيوم 0.00 ملليغرام الحديد 0.00 ملليغرام الصوديوم 518 ملليغرام فيتامين سي 2.8 ملليغرام كوليسترول 59 ملليغرام دجاج الكاري بجوز الهند التايلندي المكوّنات ملعقتان إلى ثلاث ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند أو زيت الزيتون. بصلة صفراء متوسطة الحجم مُقطّعة إلى مكعبات صغيرة. أربعمئة وخمسون غراماً من صدور الدجاج الخالية من العظم والجلد والمُقطّعة على شكل مكعبات صغيرة الحجم.

ثلاثة فصوصٍ من الثوم المفروم ناعماً أو المدقوق. ملعقتان إلى ثلاث ملاعق صغيرة من الزنجبيل المطحون أو ملعقة كبيرة من الزنجبيل الطازج المفروم فرماً ناعماً. ملعقتان صغيرتان من الكزبرة المطحونة. علبة من حليب جوز الهند كامل الدسم. كوب إلى كوب ونصف من الجزر المبروش. ملعقة إلى ثلاث ملاعق كبيرة من عجينة الكاري التايلندي الأحمر أو بالإمكان استخدام مسحوق الكاري العادي.

ملعقة صغيرة من ملح الكوشير. نصف ملعقةٍ صغيرةٍ من الفلفل الأسود المطحون. ثلاثة أكوابٍ من أوراق السبانخ الطازجة. ملعقة كبيرة من عصير الليمون. ملعقة إلى ملعقتين كبيرتين من السكر البني -اختياري-. ربع كوبٍ من الكزبرة الطازجة المفرومة جيّدًا أو أوراق الريحان -للتزيين-. طبق من الأرز أو الكينوا أو النان – للتقديم-. طريقة التّحضير تسخين الزيت في مقلاة كبيرة ثمّ تقليب البصل بالزيت الساخن إلى أن يلين لمدّة خمس دقائق مع مراعاة التحريك بين الحين والآخر.

 

إضافة الدجاج إلى البصل ومتابعة التقليب لمدّة خمس دقائق إلى أن ينضج الدجاج. إضافة الثوم والزنجبيل والكزبرة إلى الدجاج ومتابعة الطهي لمدّة دقيقة واحدة إلى أن تبدأ الروائح بالتصاعد. إضافة حليب جوز الهند والجزر ومعجون الكاري التايلندي والملح والفلفل إلى الخليط ثمّ خفض الحرارة إلى المتوسطة وترك الخليط يغلي لمدّة خمس دقائق إلى أن يصبح السائل أكثر سماكة. إضافة السبانخ وعصير الليمون إلى الدجاج وتقليبه جيّداً ثمّ تركه هلى النار لمدّة من دقيقة إلى دقيقتين إلى أن يذبل السبانخ.

إضافة السكّر البني في حال الرغبة إلى الخليط ثمّ إضافة معجون الكاري وتتبيل الدجاج بالملح والفلفل الأسود وتحريك الخليط جيّداً. سكب دجاج الكاري في طبق تقديم مناسب وتزييه بالكزبرة وتقديمه ساخناً ومباشرة مع الأرز أو الكينوا أو النان (بالإمكان تخزين الكاري في وعاء تخزين مُحكم الإغلاق لمدّة أسبوع كامل بالثلّاجة).

الدجاج التايلندي مدّة التحضير عشرون دقيقة مدّة الطهي ثلاثون دقيقة تكفي لِ أربعة أشخاص طريقة الطهي طهياً على النار المكوّنات كوب من صلصة الصويا. ثمانية فصوصٍ من الثوم المفروم. ملعقة كبيرة من جذر الزنجبيل الطازج المفروم. ملعقتان كبيرتان من صلصة الفلفل الحار. كيلو غرام من أفخاذ الدجاج بدون جلد. ملعقة كبيرة من زيت السمسم. ملعقة كبيرة من السكر البني. بصلة مقُطّعة إلى شرائح. نصف كوبٍ من الماء. أربع ملاعق كبيرة من زبدة الفول السوداني المقرمشة. ملعقتان كبيرتان من البصل الأخضر المفروم.

صورة ذات صلة

 

طريقة التحضير خلط صلصة الصويا والثوم والزنجبيل وصلصة الفلفل الحار في وعاء كبير ثمّ تتبيل قطع الدجاج بالخليط. تغطية الدجاج وتركه بالثلّاجة لمدّة ساعة على الأقل حتى يتشبع بالخلطة.

تسخين زيت السمسم في الفرن الهولندي أو أي قدر آخر سميك القاعدة على النار المتوسطة. إضافة السكّر البني وتذويبه بزيت السمسم ثمّ إضافة البصل وتحميره لمدّة خمس دقائق مع التقليب المستمر لتجنّب احتراق البصل. إضافة قطع الدجاج إلى البصل ومتابعة التقليب لمدّة خمس دقائق إلى أن يكتسب الدجاج اللون البني ثمّ إضافة خليط نقع الدجاج. إضافة الماء إلى اللخليط وتركه إلى أن يغلي على النار. خفض الحرارة إلى هادئة بمجرد غليان الخليط ثمّ تركه على النار الهادئة لمدّة من خمس عشرة دقيقة إلى عشرين دقيقة إلى أن ينضج.

إضافة زبدة الفول السوداني إلى الخليط وتحريكه جيّداً وتركه على النار لمدّة عشر دقائق إضافية. رفع القدر عن النار وسكب الدجاج في طبق تقديم مناسب وتزيينه بالثوم المُعمّر وتقديمه ساخناً.

فائدة الكرز

فاكهة الكرز الكرز هو أحد انواع الفواكه التي تتميز بلونها الذي يتراوح من اللون الأحمر القاتم إلى المصفرّ، ويوجد نوعان رئيسان للكرز، وهما الكرز الحلو والكرز الحامض، وكلاهما يمتلكان الكثير من الفوائد الصحيّة، ويمكن اعتبارهما جزءاً من النظام الغذائيّ الصحيّ والمتوازن، ويمكن تناول الكرز الحلو والكرز الحامض بشكلهما الطازج؛

حيث إنَّ الكرز من الفواكه الموسمية، لذا فإنَّها لا تتوفر طيلة أيام السنة، ومع ذلك يمكن استهلاك الكرز المجمَّد والمجفف، واستخدامه في وصفات الحلويات المختلفة، أو إضافته إلى الزبادي كوجبة فطور خفيفة،[١] وفي هذا المقال سنبيّن فوائد فاكهة الكرز بنوعيه،
وفوائد العصير المصنوع منه ، والقيمة الغذائية التي يحتويها. فوائد فاكهة الكرز يحتوي الكرز بنوعيه على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمّة التي تُكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحيّة،

ومن فوائد الكرز نذكر ما يأتي:[٢] يقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، كالسرطان، وأمراض القلب، وذلك لاحتوائه على كميات عالية جداً من مضادات الأكسدة القوية، والتي تساعد على وقاية الجسم من أضرار الجذور الحرة، وإبطاء علامات الشيخوخة، ومن الجدير بالذكر أنَّ جميع أنواع الكرز تحتوي على مضادات الأكسدة، ولكنَّ الكرز الحامض يحتوي على أكبر كمية منها. يساعد على إنقاص الوزن، وذلك لاحتوائه على نسبةٍ مرتفعةٍ من الماء، وكميةٍ قليلةٍ من السعرات الحرارية،

ممّا يساعد على الشعور بالشبع فترةً أطول مقارنةً مع تناول الأطعمة والمشروبات مرتفعة السعرات الحراريّة، كما أنَّه يحتوي على الألياف التي تساعد على تسريع عمليّة خسارة الوزن، وتقليل مستويات الكوليسترول في الدم عن طريق إبطاء عملية امتصاصه. يساعد على تنظيم النوم، وذلك لاحتوائه على الميلاتونين (بالإنجليزية: Melatonin) الذي يفرزه الدماغ للمساعدة على النوم، ولكنّه في الحقيقة لا يفرزه إلّا في الظلام الدامس، ولذلك فإنّه قد لا يستطيع إنتاج الكميات الكافية منه، وقد تكون هناك حاجةٌ إلى استهلاكه من مصادره الغذائية كالكرز. يساعد على تخفيف الآلام المرتبطة بالالتهابات،

وذلك لاحتوائه على مركبات الأنثوسيانين (بالإنجليزية: Anthocyanins)، وهي أصباغ أرجوانية وزرقاء تعطي الكرز لونه المميز، لذا فإنَّ الكرز يمكن أن يساعد على تخفيف الألم المصاحب لالتهاب المفاصل ومرض النقرس (بالإنجليزية: Gout). يحافظ على صحة العظام، وذلك لاحتوائه على معدن البورون المهمّ للعظام.

يمكن أن يساعد الكرز الحامض على خفض مستويات الدهون الكلية في الجسم، وتخفيف الدهون في منطقة البطن، كما أنَّه يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالنظام الغذائي الغنيّ بالدهون، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب،

ولكنَّ هذه الفائدة تحتاج إلى مزيد من الدراسات لإثباتها.[١] فوائد عصير الكرز يتميَّز عصير الكرز بطعمه المنعش واللذيذ، ويحتوي الكوب الواحد منه على 120 سعرة حرارية، ومن الجدير بالذكر أنَّه ينصح باختيار عصير الكرز الطازج الذي لا يحتوي على إضافات أو محليات،
وذلك للحصول على فوائده الكاملة، ومن فوائد عصير الكرز بنوعيه نذكر ما يأتي:[٣] يمكن أن يساعد على تعافي الجسم بعد القيام بالتمارين الرياضية؛

وذلك لأنّه يُعدّ مصدراً غنيّاً بمعدن البوتاسيوم الذي يساهم في الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي، وترطيب الجسم، وتعافي العضلات، ونقل الإشارات العصبية، ومعدل ضربات القلب الطبيعي، وتوازن درجة الحموضة داخل الجسم. يعزز وظائف الجهاز المناعي؛ حيث إنَّه يمتلك خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للفيروسات تساعد على مكافحة العدوى والأمراض المختلفة،

 

وقد أشارت الدراسات إلى أنّ مركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids) المضادة للأكسدة الموجودة في الكرز تمتلك تأثيراً إيجابيّاً كبيراً في وظائف الجهاز المناعيّ. يمكن أن يساعد على تقليل نمو الخلايا السرطانية، ففي إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات عام 2003 وُجد أنّ عصير الكرز يقلل من نمو الخلايا السرطانية في سرطان القولون أكثر من أحد مضادات الالتهاب اللاستيرويدية المسمّاة بسولينداك (بالإنجليزية: Sulindac)، ولكنَّ هذه الفائدة تحتاج إلى المزيد من الدراسات لإثباتها.

القيمة الغذائية لفاكهة الكرز يوضِّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الكرز الحلو والحامض:[٤][٥] العنصر الغذائي الكرز الحلو الكرز الحامض السعرات الحرارية 63 50 الماء (غرام) 82.25 86.13 البروتين (غرام) 1.06 1 الدهون (غرام) 0.20 0.30 الكربوهيدرات (غرام) 16.01 12.18 الألياف (غرام) 2.1 1.6 السكريات (غرام) 12.82 8.49 البوتاسيوم (ملغرام) 222 173 الصوديوم (ملغرام) 0 3 فيتامين أ (وحدة دولية) 64 1283 فيتامين ج (ملغرام) 7.0 10.0 فيتامين هـ (ملغرام) 0.07 0.07 التأثيرات الجانبية لفاكهة الكرز يعتبر الكرز آمناً للاستهلاك بشكل عام،
وعلى الرغم من فوائده العديدة، إلا أنَّه يمكن أن يسبب مجموعة من التأثيرات الجانبية، ومنها ما يأتي:[٦] يمكن أن يتسبب الإفراط في تناوله مع حميةٍ غذائية عالية الألياف ببعض التأثيرات الجانبية، كالغازات، وتشنجات البطن، والانتفاخ، ونقص العناصر الغذائية التي لا يحتويها في حال تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ جداً وغير معقولة. يمكن أن يُسبّب مجموعةً من الأعراض الخطيرة إذا كان الشخص يعاني من حساسيةٍ تجاه الكرز، ومن الأعراض التي يسبّبها: ضيق التنفس، والشرى (بالإنجليزية: Hives)، وفي هذه الحالة يجب تجنُّب تناول الكرز بشكل كامل.

كيفية التخلص من حشرات الفراش

حشرات الفراش حشرات الفراش والمسماة بالبق هي حشرات بيضويّة الشكل، وصغيرة الحجم، ولا تطير، وتتغذّى على دم الإنسان، وعلى الرغم من أنّها توجد في كافّة أنحاء المنزل كالشقوق الموجودة في الأثاث، وكافّة الأنسجة القماشيّة إلا أنّه يمكن إيجادها بشكل أكبر داخل غرف النوم، والأسرة، والمراتب، وإطارات الأسرّة.
[١] عادةً ما تنشط حشرات الفراش في فترة الليل عندما يكون الشخص نائماً، وعادةً ما تلسع مناطق مثل، الوجه، والرقبة، واليدين، والذراعين، ولسعتها غير مؤلمة، ولا تحتاج إلى العلاج، وتكون على شكل حبوب صغيرة، ومسطّحة، أو منتفخة، وأعراضها تتضمّن الاحمرار، والانتفاخ، والحكّة، وعادةً ما يُعتقد أنّها مجرد طفح جلدي، أمّا إن كانت الحكة قوية فيمكن الاستعانة بكريمات الستيرويد أو مضادات الهستامين للتخفيف منها،

كما يمكن الاستعانة بالعلاجات المنزليّة الفعّالة مثل: حمامات الشوفان، والكمادات الباردة.[١] علامات وجود حشرات الفراش في المنزل في حال استيقظ الشخص وهو يشعر بالحكة بمناطق من جسمه لم يكن يشعر بها قبل خلوده إلى النوم فمن المرجح أنّها بسبب وجود حشرات الفراش في غرفته، وخاصّةً إن كان قد ابتاع سريراً مستعملاً، أو مرتبةً مستعملةً في الفترة الأخيرة،

وقد تكون إحدى العلامات الآتية دليلاً على وجود حشرات الفراش كذلك:[٢] بقع دم على شراشف السرير أو الوسادة. بقع داكنة أو محمرة من براز حشرات الفراش على شراشف السرير. بقع من أعضاء الحشرات مثل القشرة أو الجلد. رائحة عفن كريهة ناتجة من غدد الحشرات. طريقة التخلص من حشرات الفراش يعدّ التخلص من حشرات الفراش صعباً، وذلك لأنّها بارعة في الاختباء وتتكاثر بسرعة،

كما أنّها تقضي وقتاً طويلة في بيوضها قبل أن تفقس وتكون ذات مناعة ضدّ كافة طرق الإبادة، ممّا يعني أنّه يجب القيام بأكثر من محاولة للتخلّص منها.[٣] بعد التأكد من وجود حشرات الفراش في المنزل يجب البدء بمرحلة منعها من الانتشار أكثر، ويمكن القيام بذلك عن طريق:
[٣] تغليف أيّ غرض يخرج من الغرفة التي وجدت بها حشرات الفراش في كيس بلاستيكيّ لمعالجته، وفي حال عدم القدرة على علاج الغرض يجب تركه جانباً لفترة من الزمن للتأكّد من موت حشرات الفراش النشطة، وقد تطول الفترة لتصل إلى السنة. إفراغ كيس المكنسة الكهربائيّة بعد كلّ استخدام. عدم التخلّص من قطع الأثاث التي يمكن معالجتها، تكسير قطع الأثاث التي لا يمكن معالجتها والتخلص منها حتى لا يأخذها شخص آخر، ويعاني من نفس المشكلة. أما في هذه المرحلة
وبعد الاستعداد للتخلص من حشرات الفراش يجب اختيار الطريقة الصحيحة والآمنة للقضاء عليها، والخيارات المتاحة هي:[٣] استخدام وسائل غير كيميائية للتخلص من حشرات الفراش والتي تتضمن: طريقة الحرارة باستخدام مجفّف الملابس على درجة حرارة مرتفعة، أو كيس بلاستيكيّ أسود في مكان حارّ، أو تحت الشمس، أو السيارة المقفلة. طريقة البرودة عن طريق وضع القطع المصابة داخل البراد لأربعة أيام.

استخدام المبيدات الحشرية بعناية حسب التعليمات الموجودة على العلبة، أو استدعاء شخص مختصّ بالتخلّص من الحشرات. يجب الحرص على عدم رجوع حشرات الفراش بعد إكمال عملية الإبادة بين الحين والآخر، وفي حال وجود دليل على وجودها فهذا يعني أنّ العلاج لم يصل إليها أو أنّها كانت في البيوض وفقست بعد الانتهاء من العلاج، ويجب في هذه الحالة إعادة الخطوات السابقة.[٣]

استشارة المختصين إذا لم تنجح الطرق السابقة جميعها في القضاء على بق الفراش، يمكن الاستعانة بالشركات المختصة بإبادة الحشرات للمساعدة في التخلص منها، كما أنها قد تساعد في الكشف عن الوجود الحقيقي للبق، وأماكن وجوده، وذلك من خلال وجود البيوض الخاصة به، أو وجود قشوره، أو من خلال استعمال كلاب مدربة وخاصة للبحث عن مثل هذه الحشرات، وبجميع الأحوال فإن الشركات المختصة بإبادة الحشرات ستساعد بشكل كبير في التخلص منها، من حيث تطبيق المواد الكيميائية والمبيدات الحشرية الملائمة التي تقضي على بق الفراش بشكل نهائي،
كما أنها تقدم إجراءات وقائية للحد من انتشار البق مرة أخرى في المنزل.[٤] لدغة حشرات الفراش لا يشعر بعض الأفراد بلدغة حشرة الفراش أو أي أعراض مصاحبة لها، سوى وجود آثار على الجسد وبعض من التهيج في تلك المنطقة، إلّا أن بعضهم الآخر يكون حساساً جداً لمثل هذه اللدغات، حيث يقوم بق الفراش بلدغ الإنسان أثناء نومه،

وفي جميع أنحاء الجسم وخاصة المكشوف منها، كالوجه، واليدين، والعنق، والأكتاف، والساقين، والذراعين، وعادة ما تظهر أعراض اللدغ بعد أسبوع تقريباً، وعادة ما تبدأ بالتهاب في مكان اللدغ بالإضافة إلى الحكة.

[٥] ومن الأعراض الأخرى التي قد تظهر حرق مؤلم مكان اللدغ، وظهور نتوءات لها مركز بارز، أو نتوءات حمراء لها مركز داكن اللون مع تورم في المنطقة، ووجود اللدغات بشكل متعرج وعلى هيئة خطوط، ووجود تقرحات في الجلد مكان الإصابة، ونادراً ما تحدث أعراض أخرى متقدمة، مثل الحمى، والغثيان، أو أعراض شبيهة بالإنفلونزا، أو ظهور بثور في أنحاء الجسد، أو عدم انتظام في ضربات القلب، أو تورم اللسان.[٥]