فائدة السفرجل

السفرجل يصنف السفرجل من ضمن عائلة التفاح والكمثرى وتعود أصول هذه الثمرة إلى المناطق الجنوبية الغربية من قارة آسيا، والتي تمتاز بمناخها المعتدل والدافئ وخاصةً بلاد القوقاز،

كما تزرع بعدة أنواع في الولايات المتحدة الأمريكية منها ما هو كثير العصارة ومنها ما هو جاف. تتشابه ثمرة السفرجل إلى حد كبير مع ثمرة الكمثرى من حيث الشكل، إلا أنها تتمتع بغلاف خارجي باللون الذهبي المصفر عند الوصول إلى مرحلة النضج، وعادةً ما يؤكل السفرجل بشكله النيئ
كما يتم طبخه على شكل مربى وغيرها من منتجات الهلام. القيمة الغذائية للسفرجل تحمل ثمرة قيمة غذائية كبيرة لما تحتويه من نسب عالية من الفيتامينات والمعادن وغيرها من المواد الغذائية، حيث يحمل كل 100 غم من السفرجل حوالي 15.3 غم من الكربوهيدرات و60 سعرة حرارية و196 ملغم من البوتاسيوم و8 ملغم من الكالسيوم و17 ملغم من الفسفور، كما يحتوي على 12.35 من السكر و1.9 من الألياف و83.8 من الماء، أما الفيتامينات الموجودة فيه فتتنوع ما بين فيتامين أ بنسبة 40 ميكروغرام وفيتامين سي بنسبة 15 ملغم.

 

فوائد السفرجل غذاء مناسب للراغبين في التخلص من أوزانهم الزائدة وذلك بسبب انخفاض نسبة الدهون فيه إلى حد كبير واحتوائه على نسب عالية من الألياف والكربوهيدرات المساعدة في الشعور بالشبع. يقلل من احتمال الإصابة بالسرطانات بأنواعها وغيرها من الجذور الحرة، وذاك لاحتوائه على العديد من الخصائص المضادة للأكسدة.

كشفت دراسة حديثة عن احتواء السفرجل على مواد مضادة للفيروسات مما يجعله من العلاجات الطبيعية الفعالة ضد الأمراض الفيروسية. يعمل عصير السفرجل على تطهير الجهاز الهضمي وتنشيط عمله وإنعاشه،

وذلك من خلال قدرته على علاج حالات قرحة لمعدة وعسر الهضم بالإضافة إلى احتوائه على خواص مدرة للبول. يخفض تناول السفرجل بشكل منتظم من مستويات الكوليسترول العالية
ويحافظ عليها ضمن معدلاتها الطبيعية، كما يقلل من احتمالات الإصابة بقصور الكبد وأمراض القلب والدوسنتاريا. يحتوي السفرجل على كميات مناسبة من البوتاسيوم والذي يخفض من ضغط الدم المرتفع. يحسن السفرجل من الصحة العامة للجسم ويقي من العديد من الأمراض نظراً لاحتوائه على فيتامين سي. علاج مفيد لحالات فقر الدم نظراً لما يحتويه من كميات عالية من الحديد.

صورة ذات صلة

 

مضار السفرجل لم يتم تسجيل أية حالات مرضية ناتجة عن تناول ثمار السفرجل أو الإكثار من تناولها، إلا أن الأطباء ينصحون بتجنب تناول كميات كبيرة من بذور السفرجل وذلك لاحتوائها على نسب عالية من مادتي الرصاص والسيانيد، وما ينتج عنها من حالات تسمم.

القيمة الغذائية للسفرجل نسبة 70% من مكوناته ماء. يحتوي على مواد هاضمة حمضية. الألياف بنسبة 13%. بروتين بنسبة 0.5%. سكريات بنسبة 7.2%. دهون بنسبة 2.5%. يحتوي على كمية كبيرة من فيتامينات ( أ ، وب، وج، ود). كيفية التداوي بالسفرجل تُقشر ثمار السفرجل وتُقطع لقطع صغيرة الحجم، ثم يضاف لها كمية مناسبة من الماء، وتوضع على النار حتى تصبح طرية، وتخلط على الخلاط لتصبح ناعمة وسائلة كثيفة، بعد ذلك تتمّ إضافة العسل لتحليته، ويتمّ تناولها ثلاث مرّات يوميّاً، لتعالج أمراض الصدر والسعال والإنفلونزا،
وكذلك يتمّ تناوله طازجاً للتداوي من أمراض القولون. طبخ السفرجل مع الأرز والعسل لعلاج حالات فقدان الشهية الحاد لدى الأطفال، ويتم تناوله كنوع من الحلويات اللذيذة والشهية، ويمكن تحضير العصير الطبيعيّ مع إضافة أيّ نوع من الفاكهة له للحصول على قيمة غذائيّة عالية ومتوازنة. فائدة السفرجل للمرأة منشّط لعملية الإباضة وسرعة الإخصاب،

وذلك بسبب احتوائه على مجموعة الفيتامينات المهمّة لعمليّة التلقيح مثل فيتامين E. مقوٍ ومغذٍ أساسيّ في فترة الحمل للأم والجنين، لوجود معدن الحديد بنسبة عالية. هناك بعض الدراسات التي أجريت على النساء اللوتي يتناولن السفرجل أثناء فترة الحمل، أنهنّ يُنجبن أطفال أكثر صحّة مقارنةً مع أشقاء لهم، وذلك بسبب التركيبة الحمضيّة التي يحتوي عليها.

اشغال يدوية للمطبخ

تزيين المطبخ تسعى ربّات البيوت إلى إتقان مختلف الأطباق والحلويات داخل المطبخ، كما تسعى من جانب آخر إلى التفنُّن في ديكور المطبخ وتنسيقه، وذلك بوضع لمساتها الخاصة فيه، ففي كل منزل وخاصة المطبخ، يوجد فيه العديد من الأدوات غير المستخدمة أو القديمة، والتي تأخذ حيِّزاً كبيراً دون أيّ فائدة تُذكَر، حيث قد تلجأ بعض ربّات المنازل إلى رَمي الأدوات القديمة دون استغلالها، ولهذا سنوفِّر أفكاراً مُميَّزة في هذا المقال لتزيين المطبخ، من إعادة تدوير الأدوات غير المُستخدَمة، وتجديد ديكور المطبخ بخطوات سهلة تُضيف الجمال والبساطة، وتُعطي المرأة شعوراً بالثقة والراحة.
[١][٢] فوائد الأشغال اليدوية المنزلية للأعمال اليدويّة العديد من الفوائد، من أبرزها ما يأتي:[٣] يُعَدُّ استغلال القماش القديم أو غير المُستعمَل بدلاً من إلقائه في سلّة القمامة أمراً مُهمّاً؛ إذ يمكن استغلاله في صناعة أشغال يدويّة خاصّة بالمطبخ. يُعتبَر استغلال الأدوات القديمة المُتوفِّرة في المنزل، من قماش وغيره، أمراً يساعد في توفير المال. يُعَدّ استغلال الوقت في إنتاج أعمال مفيدة أمراً جديراً بالاهتمام، بدلاً من تضييعه في أشياء لا فائدة منها.

تُعتبَر الأعمال اليدويّة من الوسائل التي تُساعد الكثير من النساء في بَيع الأعمال التي يُنتِجنها، كنوع من التجارة المنزليّة التي تعود عليهنّ بالفائدة المادّية. أشغال يدويّة منزليّة للمطبخ تتمّ صناعة الأشغال اليدويّة عن طريق استخدام أدوات مُتوفِّرة في كلِّ منزل، مثل: الأقمشة، والخيطان، والإبرة، والمقصّ، والموادّ اللّاصقة وغيرها، وهي تُستغَلّ في تزيين المطبخ،[٣] ومن هذه الأعمال: حوامل للمطبخ يُمكن عمل علّاقات للمطبخ بسهولة، حيث تُوضَع بها الشُّوَك، والسكاكين، والملاعق، وغيرها من الأدوات الصغيرة التي تحتاجها ربّة المنزل في مطبخها، بحيث يتمّ تعليقها في المطبخ؛ ليَسهلَ الوصول إلى الأدوات المُستخدَمة بكثرة، وتكون صناعتها باستخدام مقصّ، وإبرة، وقماش قديم، بحيث يتمّ قصّ القماش على شكل قطعة طويلة، ثمّ تُطوى هذه القطعة على شكل أربعة أقسام، وتتمّ خياطتها من المُنتصَف؛ وذلك حتى يتمّ تقسيمها إلى أربعة أقسام مُتساوية، ممّ يجعلها جاهزة لوَضع الأدوات المطلوبة فيها

.[٣] حذاء للمطبخ يتمّ صناعة حذاء للمطبخ بواسطة قطعة من القماش القديم؛ وذلك لإعطاء ربّة المنزل التدفئة الضرورية والخاصّة في فصل الشتاء، كما أنَّ حذاء المطبخ القماشيّ يسمح بسهولة الحركة والخفّة، وتكون صناعته باستخدام قماش قديم، ونَعْل، وأدوات الخياطة، حيث يتمّ قصّ القماش على شكل غطاء؛ وذلك لوَضْعه في مُقدِّمة النَّعْل، ثمّ خياطته، مع مُراعاة تناسب مقاس القَدَم مع حَجم القماش، ويمكن لَصْق القماش بالنَّعل بدلاً من خياطته، وبهذه الطريقة نكون قد صنعنا حذاءً للمطبخ.[٣] الملاعق المعدنية والملاعق الخشبية في حال وُجِدَت ملاعق معدنيّة قديمة غير مُستخدَمة في المطبخ، فإنّه يمكن استغلالها كعلّاقات، وذلك عن طريق ثنيها على شكل حرف S، أو حرف L، وإلصاق الطَّرَف العريض في المكان المناسب على الحائط بصمغ قويّ، ثمّ يتمّ تعليق المناشف، أو أدوات المطبخ خفيفة الوزن عليها، بينما يمكن استغلال الملاعق الخشبية عن طريق لَصْقها من طَرَفها، بحيث تكون كالعمود على الجدران، ومن ثمّ تُعلَّق عليها المناشف، وغيرها من الأدوات،
كما أنّ هناك فكرة أُخرى
لجَعل الملعقة الخشبيّة من ديكور المطبخ، وذلك بلَصق بعض من حبّات البقوليّات على الملعقة الخشبيّة باستخدام لاصق، ومن ثمّ تُعلَّق على الجدران؛ لتعطيَ منظراً جذّاباً.[٢] الأواني المعدنية القديمة يمكن استغلال الأواني المعدنيّة غير المُستخدَمة في المطبخ؛ لتكون زينة، أو لاستعمالها في أيّ وظيفة أُخرى، وذلك عن طريق ملء الأواني بالتراب، وزراعة البذور المُختلِفة فيها، ومن ثمّ تُعلَّق الأواني على شُرفة المطبخ؛ لتعطيَ الديكورَ شكلاً جميلاً، كما يمكن الاستفادة من المِصفاة القديمة، ويتمّ ذلك بتنظيفها جيِّداً، ومن ثمّ تثبيت أدوات الإنارة بها؛ لجعلها مصباحاً مُعلَّقاً في سَقف المطبخ.

[٢] الصناديق الكرتونية يمكن استغلال الصناديق الكرتونيّة التي تتراكم في المنزل، بتحويلها إلى سلّة، ويتمّ ذلك بإلصاق حبال مُلوَّنة، أو شرائط حول الصندوق، ومن ثمّ يُوضَع كيس القمامة داخله، وبذلك يكون قد تمّ تحويله إلى سلّة قمامة بأقلّ الأسعار، أو أن يتمّ تحويل الصندوق الكرتونيّ إلى صندوق لوَضْع مناشف المطبخ، أو أوراق المطبخ، حيث يُوضَع بدوره على طاولة المائدة.[٢] برواز لتزيين حائط المطبخ يمكن صناعة برواز خشبيّ بسيط؛ لتعليقه على جدران المطبخ، بحيث لا تتطلَّب صناعته وقتاً أو جُهداً، وذلك من خلال بعض الأدوات البسيطة، مثل: لوح خشبيّ على أيّ شكل يتمّ اختياره (ويمكن شراؤه من البائعين)، أو باستخدام لَوح التقطيع الخشبيّ الخاصّ بتقطيع الخضراوات، ومسامير رفيعة ومُتوسِّطة الحَجم، وشاكوش، وقلم ألوان عريض، وبَكَرَة خيوط بأيّ لون مرغوب، وألوان لدهان الخشب؛ بهدف تغيير لون لَوح الخشب حسب الرغبة،

في البداية يتمّ تلوين لَوح الخشب في حال أرادت ربّة المنزل تغيير لونه، ومن ثمَّ يتمّ رَسْم ملعقة وشوكة على اللوح، باستخدام قلم الألوان.
[٤] أمّا في حال عدم إتقان الرَّسم، فيمكن الاستعانة بطباعة نموذج مرسوم على اللوح الخشبيّ من خلال وَرَق الكربون، بعدها يتمّ تثبيت المسامير على الشكل المرسوم على مسافات مُتساوية، ثمّ يُربَط طَرَف الخيط بأحد المسامير، ويُمرَّر الخيط من مسمار إلى آخر بالترتيب؛ وذلك لتحديد الشكل، ثمّ يتمّ تمرير الخيط بطريقة عشوائيّة من الداخل، وعلى جميع المسامير، ولو لأكثر من مرّة، وبذلك يصبح شكل اللوح الخشبيّ جذّاباً وجميلاً، وبهذا يمكن تعليقه على جدار المطبخ.

[٤] ثريا للمطبخ هناك أفكار عديدة لصناعة ثريا للمطبخ باستخدام العلب المعدنيّة؛ حيث تُنزَع الأوراق الملفوفة حول العلب، ومن ثمَّ يتمّ ثَقْبها، وتعليق الضوء داخلها؛ لتعطي إنارة خافتة وجميلة، كما يمكن استخدام بالون في صناعة ثريا للمطبخ، وذلك بنَفْخ البالون، ودَهنه باللاصق، ومن ثمّ يتمّ لفّ خيوط من الخيش البنّي أو المُلوَّن (حسب الرغبة) حوله، مع تَرْك فتحة في أعلاه وفتحة في أسفله، وتُترَك حتى تجفّ، وبعدها يُثقَب البالون ويُعلَّق حول الضوء.[١]