فائدة الكرز

فاكهة الكرز الكرز هو أحد انواع الفواكه التي تتميز بلونها الذي يتراوح من اللون الأحمر القاتم إلى المصفرّ، ويوجد نوعان رئيسان للكرز، وهما الكرز الحلو والكرز الحامض، وكلاهما يمتلكان الكثير من الفوائد الصحيّة، ويمكن اعتبارهما جزءاً من النظام الغذائيّ الصحيّ والمتوازن، ويمكن تناول الكرز الحلو والكرز الحامض بشكلهما الطازج؛

حيث إنَّ الكرز من الفواكه الموسمية، لذا فإنَّها لا تتوفر طيلة أيام السنة، ومع ذلك يمكن استهلاك الكرز المجمَّد والمجفف، واستخدامه في وصفات الحلويات المختلفة، أو إضافته إلى الزبادي كوجبة فطور خفيفة،[١] وفي هذا المقال سنبيّن فوائد فاكهة الكرز بنوعيه،
وفوائد العصير المصنوع منه ، والقيمة الغذائية التي يحتويها. فوائد فاكهة الكرز يحتوي الكرز بنوعيه على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمّة التي تُكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحيّة،

ومن فوائد الكرز نذكر ما يأتي:[٢] يقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، كالسرطان، وأمراض القلب، وذلك لاحتوائه على كميات عالية جداً من مضادات الأكسدة القوية، والتي تساعد على وقاية الجسم من أضرار الجذور الحرة، وإبطاء علامات الشيخوخة، ومن الجدير بالذكر أنَّ جميع أنواع الكرز تحتوي على مضادات الأكسدة، ولكنَّ الكرز الحامض يحتوي على أكبر كمية منها. يساعد على إنقاص الوزن، وذلك لاحتوائه على نسبةٍ مرتفعةٍ من الماء، وكميةٍ قليلةٍ من السعرات الحرارية،

ممّا يساعد على الشعور بالشبع فترةً أطول مقارنةً مع تناول الأطعمة والمشروبات مرتفعة السعرات الحراريّة، كما أنَّه يحتوي على الألياف التي تساعد على تسريع عمليّة خسارة الوزن، وتقليل مستويات الكوليسترول في الدم عن طريق إبطاء عملية امتصاصه. يساعد على تنظيم النوم، وذلك لاحتوائه على الميلاتونين (بالإنجليزية: Melatonin) الذي يفرزه الدماغ للمساعدة على النوم، ولكنّه في الحقيقة لا يفرزه إلّا في الظلام الدامس، ولذلك فإنّه قد لا يستطيع إنتاج الكميات الكافية منه، وقد تكون هناك حاجةٌ إلى استهلاكه من مصادره الغذائية كالكرز. يساعد على تخفيف الآلام المرتبطة بالالتهابات،

وذلك لاحتوائه على مركبات الأنثوسيانين (بالإنجليزية: Anthocyanins)، وهي أصباغ أرجوانية وزرقاء تعطي الكرز لونه المميز، لذا فإنَّ الكرز يمكن أن يساعد على تخفيف الألم المصاحب لالتهاب المفاصل ومرض النقرس (بالإنجليزية: Gout). يحافظ على صحة العظام، وذلك لاحتوائه على معدن البورون المهمّ للعظام.

يمكن أن يساعد الكرز الحامض على خفض مستويات الدهون الكلية في الجسم، وتخفيف الدهون في منطقة البطن، كما أنَّه يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالنظام الغذائي الغنيّ بالدهون، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب،

ولكنَّ هذه الفائدة تحتاج إلى مزيد من الدراسات لإثباتها.[١] فوائد عصير الكرز يتميَّز عصير الكرز بطعمه المنعش واللذيذ، ويحتوي الكوب الواحد منه على 120 سعرة حرارية، ومن الجدير بالذكر أنَّه ينصح باختيار عصير الكرز الطازج الذي لا يحتوي على إضافات أو محليات،
وذلك للحصول على فوائده الكاملة، ومن فوائد عصير الكرز بنوعيه نذكر ما يأتي:[٣] يمكن أن يساعد على تعافي الجسم بعد القيام بالتمارين الرياضية؛

وذلك لأنّه يُعدّ مصدراً غنيّاً بمعدن البوتاسيوم الذي يساهم في الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي، وترطيب الجسم، وتعافي العضلات، ونقل الإشارات العصبية، ومعدل ضربات القلب الطبيعي، وتوازن درجة الحموضة داخل الجسم. يعزز وظائف الجهاز المناعي؛ حيث إنَّه يمتلك خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للفيروسات تساعد على مكافحة العدوى والأمراض المختلفة،

 

وقد أشارت الدراسات إلى أنّ مركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids) المضادة للأكسدة الموجودة في الكرز تمتلك تأثيراً إيجابيّاً كبيراً في وظائف الجهاز المناعيّ. يمكن أن يساعد على تقليل نمو الخلايا السرطانية، ففي إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات عام 2003 وُجد أنّ عصير الكرز يقلل من نمو الخلايا السرطانية في سرطان القولون أكثر من أحد مضادات الالتهاب اللاستيرويدية المسمّاة بسولينداك (بالإنجليزية: Sulindac)، ولكنَّ هذه الفائدة تحتاج إلى المزيد من الدراسات لإثباتها.

القيمة الغذائية لفاكهة الكرز يوضِّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الكرز الحلو والحامض:[٤][٥] العنصر الغذائي الكرز الحلو الكرز الحامض السعرات الحرارية 63 50 الماء (غرام) 82.25 86.13 البروتين (غرام) 1.06 1 الدهون (غرام) 0.20 0.30 الكربوهيدرات (غرام) 16.01 12.18 الألياف (غرام) 2.1 1.6 السكريات (غرام) 12.82 8.49 البوتاسيوم (ملغرام) 222 173 الصوديوم (ملغرام) 0 3 فيتامين أ (وحدة دولية) 64 1283 فيتامين ج (ملغرام) 7.0 10.0 فيتامين هـ (ملغرام) 0.07 0.07 التأثيرات الجانبية لفاكهة الكرز يعتبر الكرز آمناً للاستهلاك بشكل عام،
وعلى الرغم من فوائده العديدة، إلا أنَّه يمكن أن يسبب مجموعة من التأثيرات الجانبية، ومنها ما يأتي:[٦] يمكن أن يتسبب الإفراط في تناوله مع حميةٍ غذائية عالية الألياف ببعض التأثيرات الجانبية، كالغازات، وتشنجات البطن، والانتفاخ، ونقص العناصر الغذائية التي لا يحتويها في حال تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ جداً وغير معقولة. يمكن أن يُسبّب مجموعةً من الأعراض الخطيرة إذا كان الشخص يعاني من حساسيةٍ تجاه الكرز، ومن الأعراض التي يسبّبها: ضيق التنفس، والشرى (بالإنجليزية: Hives)، وفي هذه الحالة يجب تجنُّب تناول الكرز بشكل كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *